مدونة مسعود عمشوش

مدونة ثقافية تعليمية

  • صاحب المدونة

  • الحضارم في الأرخبيل الهندي

  • عدن في كتابات الرحالة الفرنسيين

  • حصن الفلس

  • رامبو في عدن

عدن قاعدة سياحية

Posted by amshoosh في مارس 31, 2011

عدن قاعدة سياحية

د. مسعود عمشوش

كانت عدن ذات يوم أجمل و”أرخص” مدينة في الجزيرة العربية. وكانت أمنية كل من ركب سفينة أن يتمكن من التوقف فيها ولو لساعات. واليوم نتوق إلى أن تصبح مدينتنا عدن مدينة جميلة كي نسعد بمشاهدتها نحن وأولادنا وضيوفنا و…كذلك السيّاح. والسؤال هو: كيف يمكن أن تتحقق تلك السعادة، لنا وللسياح؟ ما السبيل إلى جعل عدن مدينة سياحية حقاً وإنقاذها من شبح سياحة “الباراموتوهوتيلات”؟

في البدء أعتقد أنّ علينا أن نذكر أنّ عدن مدينة قديمة وتمتلك، مثل كثير من المدن اليمنية، مخزونا كبيرا من الموروث الثقافي الشعبي والعمراني بالإضافة إلى بحرٍ أزرق دافئ وجبال شاهقة الارتفاع.

ولنبدأ بالموروث العمراني أي بالمعالم الأثرية التي – لو تمّ الاهتمام بها بشكل ذكي- يمكن أن تجعل من عدن – من جديد- محطة إجبارية للسياح القادمين إلى اليمن. فمن حسن حظ عدن أنها لم تعد عاصمة سياسية أو قاعدة عسكرية. وأعتقد أنه صار بالإمكان التفكير في تمكيننا نحن والسياح من اكتشاف تحصينات عدن الأثرية والبغدات وشبكات توزيع المياه (السدود) الموجودة فوق الجبال وليس فقط قلعة صيرة والصهاريج. يقال إن هينز قد رمم تحصينات عدن ليحميها من هجمات أهلها العرب والمستعمرين الآخرين وليجعلها قاعدة عسكرية. فلنرمم نحن تحصينات عدن – فهي بحق من أهم المعالم الأثرية في اليمن- لنجعل من عدن قاعدة سياحية. وأرى كذلك أن أندية عدن يمكن أن تبادر إلى تشجيع رياضة تسلق الجبال قبل أن يفكر وكلاء الوكالات السياحية العالمية في احتكار جبالنا.

وفي مجال العمران أيضا، يوجد في عدن أنماط من المنازل لا يمكن العثور عليها في أي مدينة يمنية أخرى: بيوت ذات طوابق خشبية ومشربيات مميزة وواجهات علوية مصبوغة باللون الأسود وتتوسطها مسهّمات بيضاء (وهذا على ما يبدو من اللمسات الهندية في عدن). وحبذا لو سارعت السلطة المحلية في عدن إلى وقف حملات الهدم التي تتعرض لها تلك المنازل القديمة وشجعت بشكل ملموس أصحابها على المحافظة عليها وصيانتها. فهي جزء من ذاكرة المدينة.

Advertisements

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: