مدونة مسعود عمشوش

مدونة ثقافية تعليمية

  • صاحب المدونة

  • الحضارم في الأرخبيل الهندي

  • عدن في كتابات الرحالة الفرنسيين

  • حصن الفلس

  • رامبو في عدن

المضادات الحيوية لم تعد مجدية

Posted by amshoosh في أبريل 8, 2011

سلاح المضادات الحيوية لم يعد مجديا 

قال رئيس معهد روبرت كوخ الألماني إن استخدام المضادات الحيوية كسلاح ضد البكتريا يهدد بالانتهاء بسبب تزايد مناعة البكتريا ضد هذه المضادات. وأضاف راينهارد بورجر يوم الخميس 7 ابريل 2011 بمناسبة اليوم العالمي للصحة: “أرى أن خطر انتهاء المضادات الحيوية كعلاج بات كبيرا.. لقد أصبح سلاح المضادات الحيوية غير مجد بشكل متزايد”. وحسب اتحاد الصيادلة الألماني فإن واحدا من كل أربعة أشخاص مؤمن عليهم صحيا عولج بالمضادات الحيوية مرة على الأقل عام 2009. وتعتزم الحكومة الألمانية مناقشة هذه المشكلة حيث قال وزير الصحة الألماني فيليب روسلر:”هدفنا هو خفض حالات العدوى..”.

وأشار روسلر إلى أن هناك مشروع قانون ينتظر أن يساعد على الحد من حالات العدوى في المستشفيات والتي لا يقل عددها عن 600 ألف حالة سنويا وحالات الوفاة التي تنتج عنها والتي قد تصل إلى 15 ألف حالة. ورأى روسلر ضرورة أن يفحص الأطباء المعتمدون مرضاهم للتأكد من عدم إصابتهم ببكتريا مستعصية على المضادات الحالية.

كما أكدت وزيرة الزراعة الألمانية ايلزه أيجنر ضرورة مكافحة الأمراض التي تنتقل من الحيوان للإنسان وحذرت من استخدام المضادات الحيوية في علاج الحيوانات إلا في حالة الضرورة. وحسب تقديرات المعهد الألماني للعقاقير فإن أكثر من 18 مليون مؤمن عليه صحيا في ألمانيا تناول مضادات حيوية عام 2009 وذلك بمعدل علبتين من هذه المضادات لكل شخص حيث بلغ عدد علب المضادات الحيوية التي بيعت عام 2009 45 مليون علبة. ولم تتوفر بيانات خاصة بعام 2010 بعد.

يشار إلى أن العالم اكتشف المضادات الحيوية قبل أكثر من 100 عام وينتجها منذ نحو 70 سنة. وفي سياق متصل دقت منظمة الصحة العالمية نواقيس الخطر ضد الاستخدام المفرط للمضادات الحيوية والذي يتم بلا أي اكتراث حسب المنظمة. وجاء في بيان المنظمة الذي نشر اليوم في كوبنهاجن بمناسبة اليوم العالمي للصحة أنه “في حالة الاستمرار في استخدام المضادات الحيوية بلا هوادة ودون اعتبار للضرورات التي يستوجبها هذا الاستخدام.. فإن العودة للفترات التي سبقت هذه المضادات غير مستبعد لأنه حتى الجراثيم العادية نفسها ستصبح قادرة على مقاومة هذه المضادات مما يجعلها لا تستجيب للعلاج بها..”.

وحسب المقر الرئيسي للمنظمة في كوبنهاجن فإن 25 ألف شخص يموتون سنويا داخل الاتحاد الأوروبي بسبب العدوى ببكتريا مقاومة للمضادات الحيوية والتي ينشأ معظمها أثناء العلاج في المستشفيات. وحذرت منظمة الصحة العالمية من أنه إذا لم يتم استخدام المضادات الحيوية بشكل موضوعي وعملي فإن الجراثيم الأكثر شراسة تظل حية وتستطيع التكاثر مرة أخرى مما يمكن أن يؤدي إلى نشأة فصائل أخرى من البكتريا التي لا يؤثر معها استخدام أي نوع من المضادات الحيوية. وعن ذلك قالت رئيسة منظمة الصحة العالمية في أوروبا شوزانا ياكاب:”وصلنا إلى نقطة حرجة لأن مقاومة المضادات الحيوية المتوفرة وصلت إلى قدر غير مسبوق في حين لا يمكن توفير مضادات حيوية جديدة بالسرعة الكافية”.

اكتشاف جين بكتريا عملاقة مقاومة للمضادات الحيوية في مياه نيودلهي

وفي نيودلهي ذكرت دراسة علمية الخميس أن بكتريا عملاقة تقاوم تقريبا كل أنواع المضادات الحيوية المعروفة أكتشفت في إمدادات الماء وبرك صغيرة في شوارع نيودلهي. وأوضح البحث الذي أجرته جامعة كارديف البريطانية أن البكتريا الجديدة المقاومة للعقاقير والمسماة نيودلهي ميتالو بيتا لاكتاماسي “إن دي أم -1” منتشرة في بيئة المدينة. ودعا العلماء السلطات الصحية إلى اتخاذ إجراء عاجل وقالوا إنه من المطلوب إجراء دراسات أخرى في المدن في أنحاء الهند وباكستان وبنجلاديش لتقييم الإنتشار البيئي للبكتريا القاتلة. وقالت الدراسة التي نشرت في مجلة لانست للأمراض المعدية “هذه الدراسة توضح ضرورة وضع مراقبة دولية عملية مقاومة هذه البكتريا”. وأضافت “إن مقاومة هذا النوع من البكتريا قد تصبح ذات مضامين صحية عامة خطيرة لأن الكثير من الأدوية الحديثة تعتمد على القدرة على معالجة العدوى”. وكان باحثو جامعة كارديف حددوا في آب/أغسطس الجين “إن دي أم – 1” وأكتشفوه في مرضى نقلوا للمستشفيات في الهند. والعنصر الأكثر إثارة للقلق هو أن الجين قد أنتشر في 11 نوعا جديدا من البكتريا من بينها تلك المسببة للكوليرا والدوسنتاريا وفقا لقول العلماء.

وهذا يعني أن الأشخاص الذين يحملون البكتريا العملاقة وخاصة ألأطفال سوف يعانون من نوبة من الكوليرا والدوسنتاريا التي من الصعب تقريبا علاجها بالمضادات الحيوية المتاحة، وفقا لتقرير نشرته صحيفة تايمز أوف إنديا اليومية.

Advertisements

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: