مدونة مسعود عمشوش

مدونة ثقافية تعليمية

  • صاحب المدونة

  • الحضارم في الأرخبيل الهندي

  • عدن في كتابات الرحالة الفرنسيين

  • حصن الفلس

  • رامبو في عدن

الكتابة اليدوية في عصر الحاسوب

Posted by amshoosh في أبريل 12, 2011

الكتابة اليدوية في عصر الحاسوب

مسعود عمشوش

في الأصل: اللغة أصوات. وفي الأزمنة الغابرة يعتمد التواصل اللغوي أساسا على الفم والأذن أو النطق والسمع. وهناك لغات لم تعرف حتى اليوم التدوين أو الكتابة. وقد اضطر الإنسان إلى تحويل اللغة المسموعة أو الكلامية إلى رموز مرئية مكتوبة حينما شعر أنه لا يستطيع أن يتذكر الكم الهائل من المعارف والمعلومات وكذلك توصيلها إلى المتلقين البعيدين عنه مكانيا وزمانيا.

فالكتابة تعد تجسيد مرئي لأصوات اللغة التي هي أصلا كما ذكرنا سمعية. ومن المعلوم أن العصور الحديثة قد أنتجت العديد من طرق الاتصال الكتابي، مثل الطباعة وإدخال البيانات، ومعالجة النصوص بالحاسوب. لكن الكتابة اليدوية تظل هي الطريقة المباشرة لتحويل اللغة الكلامية إلى أداة تواصل مرئي لأنها تعد إنتاج للعقل واليد معـًا. ولا يزال الناس يستخدمون الكتابة اليدوية وسوف يستمرون في استخدامها، لذا فهي جديرة بالاهتمام، والدراسة.

 

وتظهر الكتابة اليدوية الكثير عن الكاتب؛ فهي تدل تقريـبـًا على الفرد، كما تدل بصمة أصابعه عليه، وتعكس إلى حد ما نموذج الكتابة اليدوي، الذي دُرِّس للكاتب من قبل بالإضافة إلى شخصيته. فقد قال بعض الخبراء إن زيادة قوة الشخصية في الفرد ربما تظهر في كتابته اليدوية. لهذا هناك اليوم مؤسسات وشركات وجامعات تشترط أن يكون طلب الالتحاق بها محررا باليد وليس مطبوعا بالكمبيوتر.

فالحروف المكتوبة على صفحة ورقية تعد النتيجة المباشرة والأثر المرئي لحركة اليد ؛ لذا فالشخص المحتد أثناء الكتابة يظهر أثر ذلك في كتابته، والشخص الهادئ البال تكون كتابته كذلك. تظهر كتابة كل من هذين الشخصين مختلفة، برغم أنهما دُرِّبا على أن يكتبا بالطريقة نفسها. وتُظهر الكتابة اليدوية أيضًا إحساس الكاتب أثناء الكتابة وربما تختلف كتابة الشخص اليدوية إلى حد بعيد من زمن إلى آخر. وتظهر هذه الاختلافات غالبـًا في سن المراهقة، عندما يكون الشخص في حالة نمو وتطور شامل. وتختلف أيضًا الكتابة اليدوية وفقـًا لهوى واتجاه الكاتب نحو موضوع الكتابة.

 

وعلى الرغم من انتشار الحاسوب وسهولة استخدامه والكتابة به، لا تزال الكتابة اليدوية الذاتية الجيدة مهارة حيوية في العديد من أمور الحياة المختلفة. فالرسالة المكتوبة بخط اليد تحمل معنى خاصا للأصدقاء والعائلة. وتذكّر كتابة العنوان على الظرف باليد بالكاتب نفسه، ويجلب محتوى الرسالة وكتابتها بخط اليد إما الارتياح أو القلق للقارئ. وتستطيع أن توحي رسالة يدوية لصاحب العمل الكثير عن المتقدم للوظيفة، وتكون الكتابة اليدوية وسيلة تشخيصية نافعة للطبيب العام المتمرس.

كما أن طريقة كتابة الأستاذ على السبورة ربما تساعد الطلبة على متابعة درسة او محاضرته بشكل أفضل.

وشخصيا – رغم استخدامي للحاسوب منذ علم 1986- أفضل أن أستلم مذكرة او رسالة مكتوبة باليد على الرسائل المطبوعة

Advertisements

Sorry, the comment form is closed at this time.

 
%d مدونون معجبون بهذه: