مدونة مسعود عمشوش

مدونة ثقافية تعليمية

جدة وعدن ومسقط

Posted by amshoosh في أبريل 29, 2013

فهرس ومقدمة كتابي الثامن الذي سيوزع في المكتبات قريبا بإذن الله

 المقدمة

منذ بداية عصر النهضة الأوروبية في القرن الخامس عشر، شرع الأوروبيون في السفر داخل القارة الأوروبية وخارجها. فاتجه جزء منهم غرباً صوب الأمريكتين. وفضّل بعضهم الإبحار باتجاه الشرق، لاسيما إلى البلدان التي تطل على السواحل الجنوبية والشرقية للبحر الأبيض المتوسط. ومنهم من واصل السفر في اتجاه الشرق الأقصى، ومن بين هؤلاء من توقف في موانئ الجزيرة العربية، وحاول بعض المغامرين الدخول إليها لزيارة مدنها أو استكشاف صحاريها.

فقد جذبت شبه الجزيرة العربية اهتمام كثير من الرحالة والحجاج والتجار والمغامرين والباحثين من مختلف أرجاء العالم، وذلك لما تمتلكه من مزايا دينية وجغرافية وحضارية واقتصادية. فهي مهد الرسل والديانات السماوية. وجعلها موقعها الجغرافي مركزا للطرق الرئيسة للتجارة في قلب العالم القديم. وفيها ظهر عدد من أشهر الحضارات في العالم. وإذا كان جنوب شبه الجزيرة العربية يعد اليوم أحد أهم مخازن النفط، فهو كان في الأمس أهم مراكز تصدير البخور الذي تحتاجه المعابد في روما وأثينا.

وحينما برزت فرنسا بين الدول الاستعمارية الكبرى مع حملة نابليون على مصر سنة 1798، لم تكن الجزيرة العربية تقع في إطار اهتمامها، أو ضمن مناطق نفوذها المباشر. ومع ذلك فقد اهتم الفرنسيون بسواحل البحر الأحمر، والجزيرة العربية بشكل عام، لاسيما بعد الاحتلال الفرنسي للجزائر عام 1830، والاحتلال البريطاني لعدن سنة 1839. فمن المعلوم أن عددا من الرحالة والمغامرين الفرنسيين قد وصلوا إلى شبه الجزيرة العربية خلال القرن التاسع؛ جاء بعضهم في إطار عمله في الجيش المصري، مثل تاميزييه الذي كان يشغل وظيفة كاتب للبعثة الطبية في الجيش، ويسعى إلى زيارة مكة المكرمة بإيعاز من حكومته، وتعرف على أمين مفتاح الكعبة. وقد كتب سردا مثيرا لرحلته نشره عام 1840 بعنوان: رحلة في الجزيرة العربية.(1) وفي سنة 1842 زار الرحالة الفرنسي ليون روش منطقة الحجاز، متنكرا في ملابس إسلامية، وسرد رحلته في كتاب (32 سنة في الإسلام). كما وصل إلى الحجاز في عام 1854 المغامر الفرنسي شارل ديدييه، وطاف بين مختلف موانئ البحر الأحمر، وتحدث عنها في كتاب مهم نشره بعنوان (رحلة الى الحجاز في النصف الثاني من القرن التاسع عشر الميلادي 1854)، قام بترجمته الدكتور محمد خير البقاعي.(2)

وكثيرة – في الواقع- هي تلك الكتب والدراسات التي ألفها الرحّالة الغربيون عن الجزيرة العربية. بعضهم كتب عنها بشكل عام، ومنهم من اكتفى بتناول جزء منها أو إحدى مدنها. وعلى الرغم من الأهمية الكبيرة التي تنطوي عليها الكتب والدراسات التي ألفها الرحّالة والباحثون الأجانب عن شبه الجزيرة العربية، فحتى اليوم لم ينل معظمها الاهتمام المناسب من المترجمين والباحثين، لاسيما تلك التي كتبت منها باللغة الفرنسية، باستثناء الجهود التي بذلها الدكتور سلطان بن محمد القاسمي في هذا المجال.(3) ولا ريب في أن قلة عدد الباحثين والمترجمين الملمين باللغة الفرنسية من أبناء الجزيرة، وطغيان الثقافة الإنجليزية والأمريكية في المنطقة يعدان من أبرز أسباب ذلك الإهمال من قبل المؤرخين والباحثين. وقد دفعنا إيماننا بأن الاهتمام بالوثائق الفرنسية سيساعد الباحثين والمؤرخين العرب على الخروج من دائرة القراءة الأحادية، والاعتماد على الوثائق الإنجليزية فقط عند كتابتهم لتاريخنا الحديث والمعاصر، قمنا خلال العقد الأخير من القرن الماضي بعدد من الدراسات والترجمات اعتمدنا فيها على النصوص الفرنسية التي كتبت حول الجزيرة. منها بحث بعنوان (قراءة فرنسية للاحتلال الفرنسي لعدن سنة 1839)، وترجمة (وثائق الأراضي الفرنسية في الجزيرة العربية).(4)

ومنذ مطلع هذا القرن تنبهت بعض المراكز البحثية في الجزيرة العربية لأهمية ما كتبه الفرنسيون حول الجزيرة، وبادرت إلى تنظيم عدد محدود من الندوات التي ترمي إلى تحفيز الباحثين لجمع الوثائق الفرنسية المتعلقة بالجزيرة العربية وترجمتها ودراستها، منها: (الندوة العلمية الأولى للجزيرة العربية والخليج العربي في الوثائق الفرنسية خلال القرنين السابع عشر والثامن عشر الميلاديين)، التي عقدتها دارة الملك عبدالعزيز بالتعاون مع الأمانة العامة لمراكز الوثائق الخليجية وجامعة السوربون في أبو ظبي وباريس، في مايو من عام 2004.

ومن أشهر الرحالة الفرنسيين الذين زاروا الجزيرة العربية خلال القرن التاسع عشر الأديب الدبلوماسي الكونت جوزيف آرثر دي غوبينو (1816-1882). وبما أن هذا الرحالة لم يحظ باهتمام أي باحث عربي حتى اليوم، فقد اخترنا أن نكرس له هذا الكتاب الذي يدخل في إطار اهتمامنا بما كتبه الرحالة الغربيون عن الجزيرة العربية بشكل عام. وقد رأينا أن نركز على دراسة الصورة التي رسمها دي غوبينو لثلاث مدن تقع على سواحل الجزيرة العربية: جدة وعدن ومسقط، وذلك في الفصول الثلاثة (الرابع والخامس والسادس) من المجلد الأول من كتابه (ثلاث سنوات في آسيا Trois ans en Asie). وقد قمنا بأول ترجمة عربية لهذه الفصول إلى اللغة العربية.

بعد أن حاولنا، في الجزء الأول من الكتاب، إزاحة النقاب قليلا عن شخصية الكونت جوزيف آرثر دي غوبينو، لاسيما عن أفكاره العنصرية والاستعمارية والعوامل التي دفعته لزيارة جدة وعدن ومسقط والحديث عنها، وأهم ملامح كتابه (ثلاث سنوات في آسيا)، قمنا في الجزء الثاني، بعرض الأبعاد الأثنولوجية/العنصرية التي ركز عليها الرحالة دي غوبينو في تصويره لمدن جدة وعدن ومسقط. وفي الجزء الثالث تناولنا الأبعاد الاستعمارية: الاقتصادية والسياسية، التي تبرز في تقديم دي غوبينو لتلك المدن الساحلية العربية. وفي الخاتمة قمنا بتقييم موجز لمدى موضوعية المعلومات التي قدمها جوزيف آرثر دي غوبينو عن تلك المدن، وحاولنا كذلك الكشف عن الأسباب المحتملة لعدم الاهتمام به في الدراسات العربية.

وفي نهاية الكتاب ألحقنا النص الكامل للترجمة العربية التي أنجزناها للفصول الثلاثة المكرسة لجدة وعدن ومسقط في كتاب (ثلاث سنوات في آسيا). فإذا كنا قد قمنا بتنصيص صفحات طويلة منها في ثنايا العرض والتحليل فهناك أجزاء أخرى مهمة ظلت غائبة عن الدراسة.

والله من وراء القصد

أ.د. مسعود عمشوش

عدن 2013

المحتويات

مقدمة ……………………………………………………………. 5

أولا : تقديم دي غوبينو

1/1- مسار الحياة

1/2- دي غوبينو العنصري

1/3- دي غوبينو الاستعماري

1/4- دي غوبينو والعرب

ثانيا- الأبعاد الأثنولوجية لصورة جدة وعدن ومسقط

2/1- تعدد الأجناس في جدة وعدن ومسقط

2/1/1- العرب في جدة وعدن ومسقط

2/1/2- مسقط وعدن الهنديتان

2/1/3- الأفارقة السود

2/1/4- الأوروبيون

2/2- العلاقات بين الأجناس

ثالثا – الأبعاد الاستعمارية لرؤية دي غوبينو لجدة وعدن ومسقط

3/1- البعد الاستعماري السياسي

3/2- البعد الاستعماري الاقتصادي

رابعا- الأبعاد الفنية

4/1- وصف المدن

4/2- تقديم شخصيتي السيد سعيد وكامل باشا

4/3- السخرية والبعد الأسطوري والديني

خامسا- الترجمة

5/1- جدة

5/2- عدن

5/3- مسقط

الخاتمة

المصادر والمراجع

 

أضف تعليقاً

إملأ الحقول أدناه بالمعلومات المناسبة أو إضغط على إحدى الأيقونات لتسجيل الدخول:

WordPress.com Logo

أنت تعلق بإستخدام حساب WordPress.com. تسجيل خروج   / تغيير )

صورة تويتر

أنت تعلق بإستخدام حساب Twitter. تسجيل خروج   / تغيير )

Facebook photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Facebook. تسجيل خروج   / تغيير )

Google+ photo

أنت تعلق بإستخدام حساب Google+. تسجيل خروج   / تغيير )

Connecting to %s

 
%d مدونون معجبون بهذه: