مدونة مسعود عمشوش

مدونة ثقافية تعليمية

  • صاحب المدونة

  • الحضارم في الأرخبيل الهندي

  • عدن في كتابات الرحالة الفرنسيين

  • حصن الفلس

  • رامبو في عدن

Archive for the ‘جــامعة’ Category

ورشة عمل الجودة في الجامعات اليمنية

Posted by amshoosh في يونيو 9, 2013

بدأت اليوم فعاليات ورشة العمل الرابعة من مشروع أسابيع الجودة في الجامعات اليمنية التي ينظمها مجلس الاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم العالي بالتنسيق مع مركز التطوير الأكاديمي جامعة عـدن وبرعاية الأستاذ هشام شرف وزير التعليم العالي والبحث العلمي والدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن خلال المدة من 9 إلى 12 يونيو الجاري بمشاركة نواب عمداء الكليات للشئون الاكاديمية وعدد من مدراء العموم والمسئولين عن الجودة في جامعة عدن.

 وفي حفل الافتتاح للورشة ألقى الدكتور/محمد أحمد العبادي نائب رئيس الجامعة لشئون الطلاب كلمة بالمشاركين أوضح فيها لأهمية عقد مثل هذه الورش التدريبية التي ستسهم في تعميق مفاهيم الجودة الأكاديمية وستوفر الأساس لتنفيذ الطموحات المرجوة لتطوير معايير ومستوى مخرجات التعليم الجامعي في جامعة عدن.

 وتمنى الدكتور/محمد أحمد العبادي للمشاركين الاستفادة القصوى من هذه الورشة النوعية التي تعقد بالجامعة ضمن سلسلة من الورش والفعاليات العلمية التي تهدف لتحسين مستوى الجامعة أكاديميا وإداريا..، معبراً عن ارتياحه أن جامعة عدن كانت السباقة على مستوى كل الجامعات اليمنية للتقييم الأكاديمي ووضعت خارطة طريق لتنفيذ ذلك.

 وكان الدكتور/عبداللطيف حيدر الحكيمي رئيس مجلس الاعتماد الاكاديمي وضمان الجودة في وزارة التعليم العالي قد هنأ في مستهل حفل الافتتاح لورشة العمل لأسبوع الجودة في جامعة عدن، هنـأ جامعة عدن على السبق دون بقية الجامعات اليمنية على اعتمادها برامج ضمان الجودة الذي نفذ في العام 2010م وشكلت بذلك رافدا مهما للمعرفة والعلم في المجتمع اليمني عامة..، منوها أن ذالكم السبق شكل نقلة نوعية على مستوى الجامعات اليمنية قاطبة.

 ودعا كل مؤسسات التعليم العالي في البلاد أن تحذو حذو جامعة عدن في اعتماد معايير ضمان الجودة..، مشيراً أن تقدم جامعة عدن في هذا المضمار دفع مجلس الاعتماد الاكاديمي إلى يخصص الاسبوع الأول للتقييم الذاتي للجامعات اليمنية بدءاً من جامعة عدن.

 وقدم الدكتور/عبداللطيف حيدر الحكيمي شكره وتقديره للدكتور/عبدالعزيز صالح بن حبتور رئيس جامعة عدن ولمركز التطوير الأكاديمي بالجامعة على جهودهم الكبيرة التي بذلوها خلال السنوات القليلة الماضية لتعزيز ثقافة الجودة الاكاديمية وتنفيذ برامجها في جامعة عدن، وتنظيم العديد من الندوات وورش العمل المتصلة بمعايير ضمان الجودة الأكاديمية.

 من جانبه أشار الدكتور/عبدالوهاب عوض كويران مدير مركز التطوير الأكاديمي بجامعة عدن، أن هذه الورشة مخصصة للقيادات الأكاديمية والإدارية بجامعة عدن وإدارات شئون الطلاب..، موضحا أن كل فرد في الجامعة له دور مهم في المساهمة في تحقيق معايير الجودة في الأداء الأكاديمي.

وعبر عن تطلعه عن تطلعه أن تكون جامعة عدن أول جامعة يمنية تعتمد جانب من برامجها لدى مجلس الاعتماد الاكاديمي بوزارة التعليم العالي، خاصة وأن الجامعة لديها المقومات المهيأة لتطبيق برامج بمعايير ذو جودة اكاديمية عالية.

عقب الحفل الافتتاحي، بدأت فعاليات اليوم الأول لورشة أسبوع الجودة بجامعة عدن، التي يشارك فيها نحو 40 مشاركا ومشاركة من قيادات جامعة عدن الأكاديمية والإدارية، حيث قد الدكتور/عبداللطيف حيدر الحكيمي محاضرة قيمة عن الإطار المرجعي لضمان الجودة في اليمن، مستعرضا خلالها مسيرة مجلس الاعتماد الاكاديمي بوزارة التعليم العالي منذ التاسيس عام 1998م، وتشكيل المجلس رسميا عام 2010م، وبدء أنشطته في العام 2012م.

 وتطرق “الحكيمي” إلى أهداف المجلس التي تتمحور في نشر ثقافة الجودة، وفي التقييم للبرامج الأكاديمية في الجامعات..، منوها أن الجامعات اليمنية تستوعب نحو 300 ألف طالب وطالبة وهو أمر يستدعي الرفع من مستوى جودة البرامج الأكاديمية، بما يعزز من مستوى مخرجات الجامعات اليمنية وتناسقها الايجابي مع متطلبات وحاجات التنمية وسوق العمل المحلية والخارجية.

كما ألقت الدكتورة/أنيسه عبود الخبيرة الدولية في الاعتماد الاكاديمي وضمان الجودة، محاضرة نوعية في طرحها والمعلومات الواردة فيها والعرض السلس للمنحنيات البيانية صعودا وانخفاضا التي تقيم الجودة الأكاديمية في جامعة عدن منذ إنشائها عام 1970م، وارتباطها بعدة عوامل أثرت فيها سلبا وإيجابا.

 وشدت الدكتورة/أنيسه عبود بأسلوبها العلمي الزاخرة باستعراض نماذج ماثلة في الواقع والنشاط الجامعي لمعايير الجودة وتعاريفها..، حيث شدت المشاركين وحفزتهم على فتح نقاشات مستفيضة، وطرح مداخلات مغنية، اجمعت على ضرورة توافر شروط الارادة والعزيمة والقرار الصائب المترافقة مع توافر الامكانيات المادية لتحقيق الطموح المرجو بالجودة الاكاديمية بمواصفات ومعايير عالمية، والذي يمكن بلوغه في الجامعة خلال مدة أربع سنوات متى ماتوافرت تلك الشروط.

 وتطرقت الدكتورة/أنيسه عبود في محاضرتها لدور الاستاذ الجامعي في ضمان الجودة بوصف ادواره كمحاضر وميسر وقدوة لطلابه، وهو نموذج لايجب أن يغيب عن الاستاذ في أي مؤسسة تعليمية.

 يشار أن ورشة العمل لاسبوع الجودة الأكاديمية بجامعة عدن سيستمر خلال المدة من 9 – 12 يونيو 2013م، بجامعة عدن، حيث سيتلقى المشاركون محاضرات ومعارف علمية وتطبيقات عملية في الاطار المرجعي لضمان الجودة في اليمن، ودور الاستاذ الجامعي في ضمان الجودة، ودور القيادة الأكاديمية والادارية في ضمان الجودة، واعداد دراسة التقويم الذاتي، وجودة الحوكمة في التعليم العالي.

Advertisements

Posted in مقالات, جــامعة | Leave a Comment »

عمار عصبان أول طبيب من جامعة عدن يتخصص في بوسطن

Posted by amshoosh في يونيو 9, 2013

تعرفت على الدكتور عمار عصبان بعد مشاركته الثالثة في المسابقات الثقافية في أسابيع الطالب الجامعي التي تنظمها جامعة عدن. وكان أعضاء لجنة الشعر يختارون رقم قصائده الرائعة للمرتبة الأولى كلما شارك في المسابقة. وقد قال في إحدى قصائده التي كتبها إثر إصابته في حادث مروري مروع: أنا الكسير وعزمي غير منكسر أنا الصقيع وبردي حر مستعر . لهذا لم أفاجأ بتميزه وحصوله على قبول للتخصص في جامعة تفتس الشهيرة ببوسطن في الولايات المتحدة الأمريكية. وهو بهذا يحقق أحد احلامه. فهو حقا موهوب ليس فقط في الطب لكن ايضا في الشعر والأدب.

ويروي د. عمار عصبان قصة قبوله بجامعة تفتس الأمريكية، قائلاً: أن هذا الطموح والحلم كان يراودني وأنا طالب بكلية الطب بجامعة عدن ولكن بفضل الله ثم بفضل أبا فيصل أصبح الحلم حقيقة واقعية فعندما يكون لديك الهدف والنيَّة الصادقة لتحقيقه فإن الله ييسر لك الأمور من حيث لا تحتسب، في المملكة إلتقيت بكثير من الأطباء الذي درسوا بأمريكا ومروا بامتحانات المعادلة الأمريكية (USMLE)، فلقد نصحوني وشجعوني على المضي قٌدُماً بهذا الطريق، فاستعرت منهم الكتب وصورتها وبدأت رحلة التحضير لأهم امتحان لتحقيق حلمي وهو البوابة للتخصص في أمريكا. فعلى الرغم من عملي كمقيم في قسم الجراحة بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام حيث العمل الشاق من السابعة صباحا وحتى الرابعة عصرا ومن خمس إلى ثمان مناوبات (24 ساعة عمل) بالشهر إلا أن التوكل على الله في الإصرار والعزيمة لتحقيق هدفي كان دافعاً لي أن أخرج من العمل وأذاكر حتى الثانية بعد منتصف الليل في كثير من الأوقات وأن أستغل كل دقيقة فراغ في العمل إن وجدت للمذاكرة وإدارة الوقت بشكل ناجح للتوفيق بين واجبات العمل والمضيء في رحلة المستقبل.

بعد شهرين من البحث والسؤال والاستقراء من الخبرات والإنترنت وعمل خطة طويلة المدى وفي الربع من أبريل 2011م بدأت التحضير للامتحان وهو عبارة عن امتحانين نظريين وامتحان عملي في أمريكا، وبعد سنتين من التحضير الشاق والعمل الدءوب أتمتمتهم بحمد الله بعلامات ممتازة ومتقدمة وكذالك اجتزت الامتحان العملي بأمريكا بأداء عالي، حيث كان الشيخ عبدالله بقشان أول المحفزين لي في المضي في هذا الطريق فقد كان يسأل من حين إلى آخر عن سير التحضير والدراسة للامتحان وكان لدعمه السخي لرسوم الامتحانات والسفر وكان على الرغم من انشغاله وضيق وقته إلا أنه كان حريصاً على الاتصال والسؤال والمتابعة.

تقدمت بعدها لمواصلة الدراسة في جامعة تفتس (Tufts University) (واحدة من أعرق الجامعات الأمريكية)، وبعد مقابلتين واحدة بالجامعة والثانية في مركز تفتس الطبي تم قبولي بحمدالله في قسم الجراحة، وكان الشيخ عبدالله كعادته أول المهنئين وهو كذالك أول الداعمين لي في الوصول إلى هذه المرحلة من تحقيق ما كنت أطمح وأحلم به. فقد قام الشيخ بتوقيع عقد بين جامعة تفتس ومنظمة حضرموت الصحية لتدريب الأطباء في المستقبل بإذن الله.

ود. عمار من مواليد قرية ثبي (إحدى قرى مدينة تريم).

من أسرة متعلمة لها حضورها الاجتماعي.

درس الابتدائية في مدرسة ثبي للتعليم الأساسي وتخرج منها عام 1998م.

ثم التحقت بثانوية تريم وهو أحدى الطلاب المتميزين والمتفوقين فقد حصل على درجة امتياز محتلاً المركز الأول للقسم العلمي عام 2002م.

تحصل على منحة دراسية إلى سوريا من قبل الحكومة ولكنه رفض الذهاب إلى هناك.

التحق بكلية الطب والعلوم الصحية بجامعة عدن 2003م.

عمل طبيباً متطوعاً بعد التخرج بمستشفى الجمهورية بعدن قسم الجراحة العامة والطوارئ.

ثم عمل كطبيبا متطوعاً أيضاً بمستشفى ابن خلدون بلحج.

شارك في العديد من المخيمات الجراحية بمستشفى دوعن خيلة بقشان.

كان ضمن مجموعة الأطباء المتدربين المبتعثين من قبل منظمة حضرموت الصحية للتدريب في السعودية.

عمل كمقيم في قسم الجراحة بمستشفى الملك فهد التخصصي بالدمام وأثناء وجوده قام بنشر بعض اﻷبحاث والمقاﻻت العلمية في مجلات عالمية بالرغم من انشغالاته بنوبات المستشفى والتحضير للامتحانات.

الجدير بالذكر أن هذه السنة هي سنة بحثية بقسم الجراحة وان السنة القادمة بمشيئة الله ستكون سنة تخصصية بقسم الجراحة.

 

Posted in مقالات, جــامعة, خـــبابير | Leave a Comment »

ورشة عمل حول الجودة في جامعة عدن

Posted by amshoosh في يونيو 8, 2013

تحتضن قاعة محمد علي لقمان بديوان جامعه عدن صباح يوم غد الاحد 9يونيو 2013 حفل تدشين “ورشة العمل الرابعة من مشروع أسابيع الجودة في الجامعات اليمنية ” التي ينظمها مجلس الاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم العالي برعاية وزارة التعليم العالي والبحث العلمي ، في ” الفترة من 8 إلى 12 يونيو 2013م ” الجاري بمشاركة النواب الأكاديميين لعمداء الكليات ومدراء العموم والمسؤولين عن الجودة في جامعة عدن . ويفتتح الأسبوع الدكتور / عبدالعزيز صالح بن حبتور، رئيس جامعة عدن، و الدكتور/ عبداللطيف حيدر الحكيمي ، رئيس مجلس الاعتماد الأكاديمي وضمان جودة التعليم العالي. وقد أكد الدكتور / عبدا للطيف حيدر رئيس المجلس إلى أنه سيتم خلال الورشة مناقشة عدد من المفاهيم ذات الصلة بضمان الجودة، وأساسيات التقييم الذاتي، ومعايير المستويين الأول والثاني من ضمان الجودة الأكاديمية، مشيراً إلى أن اليمن تعمل على أربعة مستويات لضمان الجودة والاعتماد الأكاديمي، وهي مستويات: بداية، وأساس، وإنجاز وتميز وأكد بأن جامعة عدن هي إحدى الجامعتين الأم في اليمن واللتان يوليهما المجلس اهتماما خاصا. كما توقع نجاحا كبيرا لهذا الأسبوع في جامعة عدن لما لهذه الجامعة من مكانة علمية متميزة في اليمن والجزيرة العربية.

 وأشاد / رئيس المجلس بجهود معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي، المهندس / هشام شرف، ومعالي الدكتور/ عبد العزيز صالح بن حبتور رئيس الجامعة ، على رعايتهما الكريمة لهذا الأسبوع في جامعة عدن، شاكراً رئاسة جامعة عدن على الاستجابة السريعة لعقد هذا الأسبوع وعلى تسهيل كافة الإجراءات وعمل التنظيم والترتيبات اللازمة لإنجاح فعاليات هذا الأسبوع.

 وبدوره أشار الأستاذ الدكتور / عبدالوهاب عوض كويران مدير مركز التطوير الأكاديمي بالجامعة إلى أن جامعة عدن سباقة في مجال ضمان الجودة والاعتماد، حيث قامت قبل عامين بتقييم كافة برامجها الأكاديمية ووضعت خطة للتطوير على أساسها، ويأتي انعقاد هذا الأسبوع امتدادا للجهود السابقة والتي ستبدأ خطواتها العملية في تقويم بعض البرامج ذات الأولوية في الجامعة، داعياً كافة المشاركين إلى التفاعل مع الورشة لإنجاح عمل الجودة بالجامعة.

 ومن المتوقع أن توقع مذكرة تفاهيم في نهاية الأسبوع بين الطرفين تقوم بموجبها جامعة عدن بالتقييم الذاتي لبعض كليات الجامعة خلال الفترة القادمة ويتحمل المجلس الدعم الفني الكامل لهذه العملية.

Posted in مقالات, جــامعة | Leave a Comment »

مهارة تدوين المحاضرات

Posted by amshoosh في مايو 17, 2013

المهارة الثانية:

مهارة كتابة المحاضرات الجامعية

(المهارات لا تكتسب بمجرد معرفة ماهيتها أو تعريفها بل بالممارسة والتمرن والصبر والمثابرة. وأعتقد أن من أهم معوقات التعليم في بلادنا العربية حصره في تلقين المعارف والتعريفات وإهماله لجوانب التطبيق والتدريب والتمرين)

كتابة المحاضرات الجامعية مهارة. وهي مهارة تفترض إتقان مهارات أخرى. أهمها مهارة الإصغاء؛ أي الاستماع بانتباه وذهن يقظ لاستيعاب الكلام أو النص الشفهي، ومهارة التلخيص؛ لأن المطلوب عند تدوين المحاضرة تدوين ملخص ما يقوله المحاضر وليس كل كلمة يقولها، وكذلك مهارة التعبير، لأن على الطالب أن يلخص المحاضرة بأسلوب شخصي سليم وجميل.

لذلك قبل التقدم في قراءة هذه المهارة ندعو القارئ إلى الاطلاع على ما كتبناه عن مهارة التلخيص، حيث كتبنا: التلخيص تمرين على إعادة صياغة المقروء أو المسموع بشكل موجز ومركز في أسلوب شخصي سليم وواضح، مع المحافظة على الأفكار الرئيسية ويحتاج الطالب والطالبة في دراستهما إلى تلخيص المحاضرات والدروس، كما يحتاجان إليه عند الإجابة عن أسئلة الاختبارات بجمع أفكار الإجابة في سطور قليلة.

ولكي تتمكن من تدوين مذكرات جامعية (أو غير جامعية) مفيدة عليك أن تحرص على الجلوس في مقدمة القاعة (في الصف الأول إن أمكن)، والابتعاد عن الزملاء الثرثارين، والتزود بقلم ممتاز وكراسة حلزونية ذات ورق كبير (حجم A4 إن أمكن ليسهل وضعها في ملف خاص فيما بعد).

وهناك طريقتان لكتابة المحاضرات في كراسة المحاضرات:

أ- الطريقة التقليدية: وهي الطريقة التي تعتمد خطوات التلخيص للنص الشفهي، وتكمن في الاصغاء المركز وتحديد الفكرة أو الأفكار الرئيسة في كل جزء من المحاضرة ثم تدوينها بتركيز وإيجاز وربطها بالفكرة التالية. وتدوين الأفكار الفرعية إن وجدت، واختيار أقل قدر من الأمثلة. وقد اثبتت هذه الطريقة جدارتها على مر العصور ومع ذلك فقد يجد بعض الطلاب صعوبة في استخدام هذه الطريقة لاسيما إذا كانوا من الطلاب الذين لا يجيدون تسجيل الأفكار الرئيسية من المحاضرات أثناء الاستماع إليها وفهمها

ب- طريقة كورنيل وهي الطريقة التي طورتها جامعة كورنيل الأمريكية وأهم سمة تميز هذه الطريقة هي أن يقوم الطالب بتقسيم ورقة الدفتر الى قسمين القسم الأول يبعد مسافة 8سم من الهامش جهة اليسار وبهذا تكون الصفحة مجزئة الى جزئين الأيمن ضيق والأيسر واسع ..يستخدم الجزء الأيمن في تسجيل نقاط المحاضرة مع الشروحات والتعليقات وبعد انتهاء القسم الأيمن يكون دور الجزء الأيسر وذلك بأن يعيد الطالب في أقرب وقت ممكن قراءة المحاضرة وتسجيل المفاهيم والأفكار المستخلصة على هذا القسم وقد ثبت بالتجربة أن هذه الطريقة جيدة للطلاب الذين يستصعبون استخدام الطريقة التقليدية. وعموما تذكر أن كتابة المحاضرات هي مهارة شخصية وكل طالب له أسلوبه في الكتابة المهم اختيار الطريقة الأنسب بالنسبة لك سواءً الطريقة الأولى أو الثانية أو استخدام اسلوب الدمج بين الطريقتين. وتوظف هذه الطريقة الاختصارات التي يمكن استخدامها في الطريقة التقليدية أيضا.

نصائح ينبغي اتباعها عند تدوين المحاضرات

سجل عنوان المحاضرة وتاريخها. وعادة يحرص المدرس الجيد على كتابة عنوان الحاضرة وعناصرها في السبورة.

ركز ذهنك على العناصر والأفكار الرئيسة ولا تكتب كل كلمه يذكرها المحاضر دون تركيز وفهم.. والقاعدة المستخدمة في ذلك

– افهم واستوعب أولاً

– ثم دون ويجب التميز بين ما يتصل مباشرة بموضوع المحاضرة، والهوامش او والأمثلة والنكات والأحاديث الجانبية التي يخرج بها الأستاذ عن صلب المحاضرة.

– اكتب المصطلحات والمفاهيم واي نقاط يسجلها الأستاذ على السبورة كالرسوم والشروحات والعناصر الرئيسية

– اتبع نظاما جيداً للترقيم لكي تميز بين الموضوع الرئيسي والفرعي والعناصر الصغيرة

تنقيح المحاضرات

-بعد تلخيص/تدوين المحاضرة يأتي دور التنقيح. وفي تنقيحك للمحاضرة اتبع الخطوات التالية

اولاً : اقرأ المذكرات واستكمل ما نقص منها ويمكنك الاستعانة بمذكرات زملائك لتلافي أي نقص في مذكراتك.

– وحاول ان تنقح المحاضرة في اقرب وقت ممكن ولا تأجل كثيراً لأن التأجيل سوف يساهم في نسيان النقاط والأفكار المهمة

ضع اسأله حول النقاط الأساسية فهي تساعدك على دراسة المذكرات بالإجابة عليها

لخص المحاضرة في سطور قليلة في نهاية الصفحة.

Posted in مقالات, مهارات, جــامعة | Leave a Comment »

تمرين على مهارة التلخيص(1)

Posted by amshoosh في مايو 17, 2013

تمرين (1) على مهارة التلخيص:

اقرأ النص ثم اختر له عنوانا مناسبا ولخصه بمقدار الربع (75 كلمة)

إذا أردت الحصول على ملخصا نموذجيا أبعث بمحاولتك على هذا العنوان: mahaarat@hotmail.com)

أدى التطور العلمي الهائل أو ما يسمى ( الثورة العلمية ) إلى كثير من التقدم المذهل في مجالات العلوم المختلفة، ومنها علوم وأبحاث الفضاء والعلوم الطبية والاتصالات. وسمي هذا العصر بعصر المعلومات؛ لتدفق المعرفة ووصولها إلى كل شخص وهو جالس في بيته، بأقل جهد يبذله. ويعد الحاسوب من أهم المخترعات التي ساعدت على هذا التدفق العلمي، وهو جهاز عجيب مكن العالم من إنجاز مهام كبيرة وضخمة دون عناء أو مشقة، فعن طريق برامجه المتنوعة التي انتشرت في كل مكان نستطيع أن نتعلم مختلف العلوم من لغات وعلوم دينية وطبيعية ورياضيات وآداب وغير ذلك، وبسرعة إنجاز هذا الجهاز ودقته تمكن الإنسان من توفير وقت طويل في إجراء عمليات رياضية وحسابية أو جمع معلومات وتدوينها وتصنيفها، لأنه يقدم هذه الخدمة بصورة تفوق القدرات الطبيعية بكثير، فما يستغرق إنجازه أياماً طويلة بيد الإنسان يمكن إنجازه في دقائق قليلة ومعدودة بالحاسوب، كما أنه يساعد على تنظيم الأعمال وترتيبها ، ويسهل الرجوع إلى معلومات أي عمل وحفظها، مهما امتد الزمن وتباعد.

وقد شهدت صناعة الحاسوب تطورا كبيرا، و مذهلاً؛ فبعد أن كان كبير الحجم غالي الثمن ، أصبح الآن كالحقيبة الشخصية، فهو صغير الحجم، خفيف الحمل، سهل النقل من مكان إلى آخر، مع انخفاض ثمنه، وهذا جعله يدخل في جميع مجالات الحياة اليومية ، ومن أهمها المعاملات المصرفية (البنوك ) وشركات الطيران والجامعات والمدارس والمستشفيات وإشارات المرور وصناعات السيارات وغير ذلك من المجالات المتعددة للحياة.

ومما جعل الحاسوب ضرورة علمية لا غنى للفرد عنها في العصر الحالي ظهور الشبكة العنكبوتية الضخمة ( الإنترنت ) التي تجمع ملايين الحواسيب متصلة بعضها ببعض ، مما سهل اتصال الناس وتبادل خبراتهم وآرائهم مهما تباعدت مواقعهم. وتحتوي الشبكة على ثروة هائلة وضخمة من المعلومات لا يمكن أن يحيط بها كتاب ولا مكتبة، حيث يمكنك الدخول إلى عالم ممتلئ بالمعلومات المتنوعة ، والتنقل بين هذه المعلومات بحركة يدوية بسيطة، وكأنك بحار ماهر في بحر زاخر بالعلم والمعرفة، فسبحان القائل ” علم الإنسان ما لم يعلم” العلق /5 ، فهو الذي يسر للإنسان اكتشاف ذلك بما وضعه فيه من عقل وقدرات.

 

Posted in مقالات, مهارات, جــامعة | Leave a Comment »